#

س/ج: 7 ديسمبر/كانون الأول 2019، رد المتحدث باسم وزارة الخارجية السيد حامي أقصوي، على سؤال حول تصاريح رئيس الوزراء اليوناني ميجوتاكيس أثناء نشاط دعائي

نرفض الادعاءات العدائية التي لا أساس لها من الصحة والمزيفة بشأن تاريخ تركيا وحاضرها في خطاب رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميكوتاكيس الذي ألقاه في المؤتمر الدولي تحت اسم "جريمة الإبادة الجماعية" الذي انعقد في أثينا بتاريخ 6 ديسمبر 2019.

إذا كانت القيادة اليونانية، التي لم تستطع أن تنسى أنها ألقيت في بحر إيجه أثناء حرب الاستقلال التركية، ترغب في مواجهة تاريخه فعليها أن تنظر أولا على تقرير لجنة التحقيق لدول الحلفاء والتي حددت جرائم الحرب التي ارتكبها الجيش اليوناني أثناء غزوه للأناضول، وكذلك أحكام معاهدة لوزان التي قضت بدفع اليونان تعويضات عن المذابح والفظائع المرتكبة بحق الأتراك.

ندعو القيادة اليونانية إلى اتباع خطوات رئيس الوزراء اليوناني فينيزيلوس الذي رشح قائدنا العظيم مصطفى كمال أتاتورك، الذي أسس جمهورية تركيا بفضل نضاله ضد الجيوش اليونانية المحتلة، لنيل جائزة نوبل للسلام، وكذلك أن تترك الأيديولوجيات الخيالية جانبا، والالتزام بمبادئ الصداقة وحسن الجوار.