#

س/ج: 55، التاريخ: 17 أيلول/سبتمبر 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال حول أزمة العلم التي حصلت في المباراة التي جمعت فريقي كرة اليد بلدية مراد باشا سبور وباوك

لقد أظهرت مرة اخرى الحادثة التي حصلت بتاريخ 13 أيلول / سبتمبر 2019 في المباراة التي لُعبت في مدينة سالونيك والتي جمعت فريقي كرة اليد بلدية مراد باشا سبور وباوك الوجه القبيح للدوائر المتعصبة والقومية المتطرفة ضد تركيا.

ولتجنب التوترات أثناء اللعبة بين الفريقين وخلافاً للقرارات التي تم أتخاذها مسبقاً، فإننا لا نقبل بأي حال من الأحوال منع رفع العلم التركي، على الرغم من وجود علم يوناني في الميدان.

ندعو السلطات المختصة في اليونان مرة أخرى على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحظر مؤيدي كره الأجانب والعنف من الأنشطة الرياضية.