#

س/ج: 27، التاريخ: نيسان/أبريل 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال حول استقبال الرئيس الفرنسي ماكرون وفداً مما يسمى بـ 'قوات سورية الديمقراطية'

ندين استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفداً مما يسمى بـ "قوات سورية الديمقراطية" التي يقودها ويتزعمها تنظيم ب ي د/ي ب ك الذي يعتبر امتداداً لتنظيم ب ك ك الإرهابي في سورية. وهذه المحاولة الرامية إلى إكساب شرعية مصطنعة لامتدادات التنظيم الإرهابي تعد خطوة خاطئة للغاية لا تنسجم مع علاقات التحالف.

وننوه مجدداً إلى أهمية الحؤول دون المضي قدماً في تنفيذ الأجندات التي تستهدف النيل من الوحدة السياسية والإقليمية لسورية، وإلى أن تركيا لن تتوانى عن اتخاذ التدابير اللازمة التي ترتأيها بغية ضمان أمنها القومي.