#

س/ج: 26، التاريخ: 9 نيسان/أبريل 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال يتعلق بالنتيجة السلبية التي تمخضت عنها عملية تسليم أعضاء في تنظيم فيتو الإرهابي من المملكة المتحدة لتركيا

نعرب عن خيبة أملنا حيال قيام المحكمة العليا اليوم (9 نيسان/أبريل) برد الطعن بقرار محكمة استئناف ويستمينستر في لندن والذي يقضي برد طلب تسليم حمدي أقين إيباك وطالب بويوك وعلي تشاليك ومصطفي ياشيل الأعضاء في تنظيم فيتو الإرهابي من المملكة المتحدة لتركيا.

سنواصل تطلعاتنا وجهودنا بغية تسليم أعضاء تنظيم فيتو الإرهابي الضالعين بالمحاولة الانقلابية الخائنة التي جرت في 15 تموز/يوليو، والتي أسفرت عن استشهاد 251 شخصاً وجرح الآلاف من مواطنينا. ويجب على الجميع أن لا ينسى أن التنظيم الإرهابي المذكور يشكل خطراً على كل بلد يتواجد فيه، وليس على تركيا فحسب، وأن يعلم أن التعاون الدولي يكتسب أهمية كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب.