#

س/ج: 24، التاريخ: 4 نيسان/أبريل 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال حول التحركات العسكرية في المناطق الغربية لليبيا

نتابع عن كثب التحركات العسكرية التي تشهدها المناطق الغربية من ليبيا خلال هذه الأيام.

ولا يمكن القضاء على الانقسام الموجود في ليبيا إلا من خلال الحوار فيما بين اللاعبين الليبيين.

ونعرب عن دعمنا للمؤتمر الوطني المزمع عقده في مدينة غدامس الليبية في الفترة ما بين 14-16 نيسان/أبريل 2019 بتيسر من الأمم المتحدة. ويشكل هذا المؤتمر فرصة لتجاوز الخلافات المستمرة في البلاد. ومن الأهمية بمكان تجنب المحاولات التي من شأنها أن تخل بروح الوفاق الوطني في ليبيا.