#

س/ج: 21، التاريخ: 1 نيسان/أبريل 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال يتعلق بأعمال الرقابة التي أجرتها بعثة مراقبة الانتخابات التابعة لمؤتمر الإدارات المحلية والإقليمية في المجلس الأوربي فيما يتعلق بانتخابات الإدارة المحلية التي جرت بتاريخ 31 آذار/مارس في تركيا

تم إنجاز انتخابات الإدارة المحلية في تركيا بتاريخ 31 آذار/مارس 2019 بما يتوافق مع أسس وأصول الانتخابات الحرة والديمقراطية، بنسبة مشاركة تجاوزت 84%.

وبغية مراقبة هذه الانتخابات تمت دعوة وفد من مؤتمر الإدارات المحلية والإقليمية الذي يعتبر ممثلاً للإدارات المحلية في المجلس الأوربي الذي تعتبر تركيا عضواً مؤسساً فيه، وهو ما يعد مؤشراً للتعاون البناء بين تركيا والمنظمات الدولية. وهذه أول مرة يراقب فيها مؤتمر الإدارات المحلية والإقليمية للانتخابات في تركيا.

وفي هذا الإطار، انقسم الوفد المكون من 22 شخصاً إلى 10 فرق وراقبوا الانتخابات في مختلف الولايات التركية. وقد أبدت السلطات التركية تعاوناً وقامت بتيسير أعمال بعثة المراقبة في كافة أنحاء البلاد.

لقد أوضحت بعثة مراقبة الانتخابات التابعة لمؤتمر الإدارات المحلية والإقليمية أنها استطاعت متابعة كامل مراحل التصويت في الأماكن التي راقبتها، وأن لجان صناديق الاقتراع أدت مهامها بشكل فعال، وأنهم استفادوا من الإمكانات التقنية المتوفرة على كافة المستويات بدءاً من الهيئة العليا للانتخابات وانتهاء بلجان صناديق الاقتراع، وأعلنت عن إجراء الانتخابات بشكل سليم.

ومن ناحية أخرى، لا أساس للشكوك التي أفصح عنها وفد بعثة المراقبة بشأن البيئة الانتخابية العادلة والحرة من خلال الإعراب عن بعض الأمور السياسية التي ينبغي أن تبقى خارج مهام بعثة المراقبة والتي لم يستطع المراقبون فهمها مع الأسف، مع التأكيد على حق تركيا المطلق فيما يتعلق بنزاهتها وأمنها.

ستواصل تركيا التي تحتل المرتبة الأولى بين البلدان التي لديها أعلى نسبة مشاركة في الانتخابات في أوربا، اتباع نهج بناء تجاه مراقبة الانتخابات في المستقبل أيضاً، وذلك في إطار ثقتها بنضج ديمقراطيتها والأهمية التي توليها للتعاون مع آليات حقوق الإنسان الدولية.