#

س/ج: 8، التاريخ: 21 شباط/فبراير 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال حول مراسم التأبين التي أقيمت بمناسبة الذكرى السنوية لإغراق سفينة ”ستروما“ التي كانت تقل اللاجئين اليهود خلال الحرب العالمية الثانية

لقي 768 شخصاً مصرعهم جراء إغراق سفينة "ستروما" بتاريخ 24 شباط/فبراير 1942، والتي كانت تقل اللاجئين اليهود الهاربين من الاضطهاد النازي إبان الحرب العالمية الثانية، عبر استهدافها بالطوربيدات البحرية خلال سيرها في المياه الدولية ضمن البحر الأسود.

وبغية إحياء الذكرى السنوية لهذه الواقعة الأليمة، ومثلما جرت العادة منذ عام 2015، قامت ولاية إسطنبول باستضافة مراسم التأبين التي أقيمت بتاريخ 21 شباط/فبراير 2018 بمشاركة الطائفة اليهودية التركية.

وبمزيد من الحزن والأسى نحيي ذكرى الأشخاص الذين فقدوا أرواحهم في سفينة ستروما، بينما كانوا يحاولون الفرار من الهولوكوست قبل 77 عاماً.