#

الرقم: 95، التاريخ: 10 نيسان/أبريل 2019، بيان صحفي حول مسودة قرار مجلس النواب الإيطالي الذي يطلب من الحكومة الإيطالية الاعتراف بأحداث عام 1915 على أنها إبادة

تعد مسودة قرار مجلس النواب الإيطالي المؤرخ في 10 نيسان/أبريل 2019، مثالاً جديداً على استخدام المزاعم الأرمنية كأداة لتحقيق مصالح سياسية داخلية. ندين بشدة مسودة القرار هذه.

ولم يكن مفاجئاً بالنسبة لنا أن حزب ليغا الذي يتزعمه ماتيو سالفيني الذي ينظر إلى تخريب العلاقات التركية الإيطالية كمهمة ملقاة على عاتقه، هو من قام بإعداد هذه المسودة.

ولكن الشيء المفاجئ والمؤسف هو تحول المجلس المومأ إليه إلى أداة لمسرحية يؤديها حزب ليغا بغية تعزيز مكانته في انتخابات البرلمان الأوربي.

إن طرح المزاعم الأرمنية المعروفة أساساً، بشكل دائم قبل الانتخابات أو في الإطار المناهض لتركيا، يظهر بشكل صارخ الطبيعة السياسية لهذه المزاعم وعدم انسجامها مع الحقائق التاريخية. وهذه المساعي لن تحقق الفائدة لأي طرف، كما أنها تسد الطريق أمام المبادرات المستقبلية الحسنة النية.

كما ستكون لهذه المسودة انعكاسات مختلفة على العلاقات القائمة بين تركيا وإيطاليا التي تعد شريكة استراتيجية لتركيا، وتربطها وإياها أواصر تاريخية وتقيم معها تعاوناً تجارياً وطيداً للغاية، وهو أمر لا مفر منه.

وتعتبر هذه المسودة أيضاً باطلة بالنسبة لتركيا، مثلها كمثل جميع المحاولات التي تقوم بتسييس التاريخ.