#

الرقم: 246، التاريخ: 15 آب/أغسطس 2019، بيان صحفي حول وضع المسجد الأقصى

نرفض بالمجمل التصريحات التي أدلى بها وزير الأمن العام الإسرائيلي بشأن تغيير الوضع الراهن في المسجد الأقصى. وهذه التصريحات ما هي إلا مؤشر على عقلية منحرفة.

ومن الواضح أن أي تلميح ومحاولة للإخلال بالوضع التاريخي والقانوني للقدس ستزيد من حدة التوتر في المنطقة.

حتى أن الكثير من الفلسطينيين أصيبوا بجروح خلال عيد الأضحى المبارك نتيجة لتدخل الشرطة الإسرائيلية داخل الحرم القدسي الشريف، عندما كانوا يحاولون منع بعض الجماعات اليهودية المتطرفة من اقتحام المسجد الأقصى بشكل استفزازي.

ينبغي دفع السلطات الإسرائيلية إلى وضع حد لممارساتها غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتجنب الأعمال والبيانات غير المسؤولة التي من شأنها أن تزيد من حدة التوتر في المنطقة.