#

الرقم: 230، التاريخ: 2 آب/أغسطس 2019، بيان صحفي حول المؤتمر الحادي عشر للسفراء

تنعقد النسخة الحادية عشرة من مؤتمر السفراء الذي دأبت وزارة الخارجية على تنظيمه منذ عام 2008 بمشاركة كافة السفراء العاملين في بعثاتنا الخارجية وفي المبنى المركزي للوزارة، في الفترة ما بين 3-9 آب/أغسطس 2019 في أنقرة وصامصون.

ويضطلع مؤتمر السفراء بدور هام على صعيد إجراء التخطيط والتنسيق داخل المؤسسات وفيما بينها بخصوص السياسة الخارجية التركية، وكذلك على صعيد الدبلوماسية العامة والأنشطة الإعلامية.

ويعقد المؤتمر الحادي عشر للسفراء تحت شعار "دبلوماسية قوية في الميدان وعلى الطاولة". ويشير هذا الشعار إلى استخدام الدبلوماسية التركية لمختلف الأدوات من خلال مقاربة كلية من أجل ضمان حماية مصالحنا وحقوقنا الوطنية والإسهام في السلام والاستقرار الدوليين، في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية.

وسيتم خلال هذا المؤتمر تلقي تعليمات وتوجيهات السيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية والتركيز على التطورات والتوجهات التي تهم السياسة الخارجية التركية، وبحث التحديات والفرص المستجدة، وتقييم أولوياتنا في المرحلة المقبلة بشكل شامل.

وفي هذا الإطار، سيتم استقبال سفرائنا من قبل السيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية والسيد مصطفى شنتوب رئيس مجلس الأمة التركي الكبير. وسيلقي السادة الوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين والضيوف الأجانب الكبار كلمات أمام السفراء.

وسيتم التركيز على المواضيع المتعلقة بالاقتصاد والأمن والدفاع، مع تخصيص يوم كامل لكل منها.

كما سيتم في إطار المؤتمر لهذا العام، عقد جلسات ذات طابع إقليمي، إضافة إلى عقد ندوات حوارية حول إدارة الأزمات وحل الصراعات وتزايد الشعبوية والعنصرية، وذلك بمشاركة كبار المسؤولين المحليين والأجانب.

وفي اليوم الأخير من المؤتمر، سيجري السيد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية والسادة السفراء زيارة لصامصون بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق نضالنا الوطني.

كما سيتم في إطارهذا المؤتمر نشر كتاب بعنوان "الذكرى المئوية لعام 1919: وثائق من أرشيفنا"، يضم وثائق محفوظة في أرشيف وزارة الخارجية لم يتم نشرها سابقاً.