#

الرقم: 19، التاريخ: 15 يناير/كانون الثاني 2020، بيان صحفي حول مداهمة قوات الأمن المصرية لمكتب وكالة الأناضول بالقاهرة

إن مداهمة قوات الأمن المصرية مساء الثلاثاء لمكتب وكالة الأناضول في القاهرة، وتوقيف بعض عامليه دون ذريعة، يعد تضييقاً وترهيباً ضد الصحافة التركية، وندينه بشدة.

إن العمل العنيف هذا ضد وكالة الأناضول يظهر للعيان مجددًا وضع السلطات المصرية الخطير المتعلق بمسائل الديمقراطية والشفافية، ونهجها السلبي تجاه حرية الصحافة.

إن الدول الغربية التي تتظاهر بالدفاع عن حرية الإعلام، ولكن تتغاضى عن الانتهاكات في مصر، فلها دورها في هذا الموقف المتهور.

ننتظر من السلطات المصرية إخلاء سبيل عاملي مكتب الأناضول بالقاهرة وبينهم مواطن تركي على الفور.