#

س/ج: 71، التاريخ: 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، رد المتحدث باسم وزارة خارجية جمهورية تركيا السيد حامي أقصوي، على سؤال بشأن المقاتلين الإرهابيين الأجانب الذين تم ترحيلهم إلى هولندا

إن موقف تركيا واضح بشأن مشكلة المقاتلين الإرهابيين الأجانب الذين كانوا في مناطق الصراع. نتوقع أن تتحمل بلدان المصدر مسؤولياتها فيما يتعلق بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب.

من أجل التوصل إلى حل دائم، من الضروري إعادة هؤلاء الأفراد إلى بلدانهم الأصلية وإعادة تأهيلهم ومحاكمتهم هناك، بدلاً من إلغاء جنسياتهم. في الواقع، هذا مطلب أساسي للمكافحة المشتركة ضد الإرهاب. بناءً على هذا، يولي بلدنا أهمية كبيرة للتعاون والتنسيق الدوليين.

يتم التنسيق لإجراءات الترحيل الخاصة بالأشخاص الذين كانوا موجودين في مناطق النزاع مع البلد المعني، ويتم الإخطار المسبق بشأن تخطيط السفر.

تم تطبيق نفس الإجراء فيما يتعلق بالأفراد الذين تم ترحيلهم إلى هولندا بتاريخ 19 نوفمبر 2019 وتم التنسيق مع السلطات الهولندية.

من الواضح أن أولئك الذين يزعمون أن هناك ضعفا في محاربة داعش، يتهربون أيضا من تحمل المسؤولية في هذه المسألة.