#

س/ج: 66، التاريخ: 12 تشرين الأول/أكتوبر 2018، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال يتعلق بالإعلان المشترك الصادر عن القمة الثلاثية بين اليونان ومصر وإدارة قبرص الجنوبية اليونانية

تلقينا بأسف الإشارات الواهية الموجهة إلى تركيا في الإعلان المشترك الصادر في نهاية اجتماع القمة الثلاثية الذي عقدته اليونان ومصر وإدارة قبرص الجنوبية اليونانية بتاريخ 10 تشرين الأول/أكتوبر 2018 في مدينة ألوندا الواقعة في جزيرة كريت اليونانية.

ولا يمكن القبول بتجاهل الفظائع التي ارتكبها القبارصة اليونانيون بحق الشعب القبرصي التركي في جزيرة قبرص في الأعوام ما بين 1963-1974، والعمل على ربط المشكلة القبرصية بعملية السلام التي نفذتها تركيا في عام 1974 استناداً إلى الحق النابع من معاهدة الضمان الموقعة في عام 1960.

وفي هذا السياق، ستواصل تركيا وبحزم بذل الجهود الرامية إلى حماية حقوق ومصالح الشعب القبرصي التركي النابعة من كونه شريكاً في ملكية الجزيرة.

إن الذين يتصرفون ضد ما تقتضيه المصالح والحقوق المشروعة للجمهورية التركية وجمهورية قبرص الشمالية التركية، والذين يحاولون تجاهل تركيا في المنطقة، لن يتمكنوا من بلوغ مآربهم إطلاقاً.