#

س/ج: 50، التاريخ: 9 آب/أغسطس 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال يتعلق برد البرازيل طلب التسليم الذي تقدمت به تركيا بحق المدعو علي صباهي العضو في تنظيم غولن الإرهابي

لا يشكل تنظيم غولن الإرهابي تهديداً لتركيا فحسب، بل هو تهديد مشترك للإنسانية جمعاء. ومثلما يشكل تنظيم غولن الإرهابي تهديداً لأمن الدول التي يمارس نشاطاته على أراضيها، فإنه يشكل تهديداً على البرازيل كذلك. وتخوض تركيا نضالاً حازماً ومخلصاً ضد كافة أشكال الإرهاب، وهي تنتظر اتخاذ نفس الموقف من قبل حلفائها والمجتمع الدولي أيضاً. وفي هذا الإطار، يجب أن تتمتع مكافحة تنظيم غولن الإرهابي في البرازيل بنفس الأهمية والأولوية التي تتمتعها في تركيا. وستواصل تركيا مساعيها من أجل تعزيز التعاون مع الحكومة البرازيلية في مجال مكافحة الإرهاب، ولا سيما تنظيم غولن الإرهابي. وننتظر من البرازيل أيضاً إبداء نفس الحساسية في هذا الخصوص.