#

س/ج: 35، التاريخ: 15 أيار/مايو 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال حول إعلان براءة أعضاء تنظيم د هـ ك ب/ج الإرهابية الموقوفين في اليونان

نتابع بقلق تحول اليونان إلى ملاذ آمن للتنظيمات الإرهابية مثل د هـ ك ب/ج وبي كا كا وفيتو. والتعاطف والتسامح اللذين تبديهما اليونان إزاء هذه التنظيمات والعون الذي تقدمه لها بشكل تعارض فيه الالتزامات الدولية الملقاة على عاتقها، أمر لا يمكن القبول به.

وقد تم اليوم (15 أيار/مايو) إعلان براءة تسعٍ من أعضاء تنظيم د هـ ك ب/ج الإرهابي الذين اعتقلتهم الشرطة اليونانية في عام 2017 بناء على وجود قرائن خطيرة تشير إلى تخطيطهم لمحاولة اغتيال السيد رئيس الجمهورية التركية، والذين طلبت تركيا تسليمهم إياها لوجود قرار بتوقيفهم في تركيا أيضاً، وهو ما يظهر سبب بناء هذه العناصر الإرهابية أوكارها في اليونان.

كما أن تنظيم د هـ ك ب/ج الإرهابي مدرج على قوائم الإرهاب لدى الاتحاد الأوربي أيضاً. وبالتالي أدى هذا القرار الذي اتخذته المحكمة اليونانية إلى تقويض جهود مكافحة الإرهاب في أوربا أيضاً.