#

س/ج: 9، التاريخ: 26 شباط/فبراير 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال يتعلق بالأحداث التي قام بها عناصر تابعون لتنظيم ب ك ك الإرهابي أمام مبنى المجلس الأوربي

كنا قد حذرنا مخاطبينا الأوربيين من المظاهرات التي ينظمها عناصر تابعون لتنظيم ب ك ك الإرهابي في العديد من الدول الأوربية وهم يرفعون أيضاً صوراً لزعيم التنظيم أوجلان، ولفتنا الانتباه إلى قابلية تحول هذه المظاهرات إلى أعمال عنف.

وأخيراً، قام أنصار تنظيم ب ك ك الإرهابي بتنظيم تظاهرات تضمنت أعمال عنف بتاريخ 25 شباط/فبراير 2019 أمام مبنى أغورا التابع للمجلس الأوربي في ستراسبورغ، وأظهرت مرة أخرى الوجه الحقيقي لتنظيم ب ك ك.

ندين السماح بتنظيم أحداث كهذا تقوم بالترويج للإرهاب.

أما مثابرة بعض الأوساط والصحافة الأوربية على توصيف هذه الأحداث بأنها أحداث يقوم بها ما يسمى "بالناشطين الأكراد"، أمر يدعو للأسف. ويظهر هذا الوضع بشكل صارخ النقطة التي وصلت إليها ازدواجية المعايير.