#

س/ج: 2، التاريخ: 25 كانون الثاني/يناير 2019، رد الناطق باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي على سؤال يتعلق بمصادقة البرلمان اليوناني على اتفاقية بريسبا الموقعة بين مقدونيا واليونان فيما يتعلق بمشكلة الاسم

تعترف تركيا بجمهورية مقدونيا منذ استقلالها بهذا الاسم الدستوري. وتشكل هذه القضية التي أطلق عليها تسمية "مشكلة الاسم" عقبة تقف أمام مقدونيا منذ 27 عاماً، وخاصة أمام مساري عضوية مقدونيا في حلف الناتو والاتحاد الأوربي. ونعرب عن ترحيبنا لمصادقة البرلمان اليوناني أيضاً على اتفاقية بريسبا التي حلت هذه المشكلة، بعدما صادق عليها البرلمان المقدوني، لأنها تعني إزالة العقبة القائمة أمام عضوية مقدونيا في حلف الناتو والاتحاد الأوربي.