#

تابع الوزارة:

زيارة السيد تشاووش أوغلو وزير الخارجية لنيوزيلندا لنقل تعازي السيد رئيس الجمهورية التركية والشعب التركي، 17-18 آذار/مارس 2019

زيارة السيد تشاووش أوغلو وزير الخارجية لنيوزيلندا لنقل تعازي السيد رئيس الجمهورية التركية والشعب التركي، 17-18 آذار/مارس 2019

أجرى السيد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية والسيد فؤاد أوقطاي نائب رئيس الجمهورية زيارة لنيوزيلندا لنقل تعازي السيد الرئيس رجب طيب أردوغان وإبداء التضامن مع الشعب النيوزيلندي.

وقال السيد الوزير بتاريخ 17 آذار/مارس 2019 أنهم وصلوا إلى مدينة كريست تشورش بهدف دعم أشقائنا الذين تعرضوا للهجوم الإرهابي الخائن، والتضامن مع الشعب النيوزيلندي، وأكد على ضرورة خوض كفاح جماعي لمواجهة رهاب الإسلام.

وفي اليوم نفسه عقد السيد نائب رئيس الجمهورية والسيد وزير الخارجية اجتماعاً مع السيد وينستون بيترز نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية النيوزيلندي، وتقدما له باسم الشعب التركي بأحر التعازي.

وأوضح السيد الوزير أن تركيا، بصفتها دولة كافحت الإرهاب لسنوات طويلة، مستعدة لتقديم المساعدة لنيوزيلندا في هذا الخصوص.

وفيما بعد التقيا مع إمام مسجد النور الذي نجا من الهجوم ومع الأشقاء المسلمين المقيمين في كريست تشورش.

وتم خلال هذا اللقاء العاطفي نقل التعازي والتمنيات بالصبر والسلوان لهم، والتأكيد على مشاطرة الشعب التركي لآلامهم واستعداده لتقديم أية مساعدة لهم في محنتهم هذه.

وبتاريخ 18 آذار/مارس 2019 اجتمع السيد نائب رئيس الجمهورية والسيد وزير الخارجية مع مواطنينا المقيمين في نيوزيلندا.

وقال السيد الوزير أن قلوبنا مع مواطنينا المقيمين في نيوزيلندا على الرغم من آلاف الكيلومترات التي تفصل بيننا، وأننا سنكون إلى جانبهم دائماً أينما وجدوا، ولن نتخلى عنهم بتاتاً.

وفي نفس اليوم أجرى السيد نائب الرئيس والسيد وزير الخارجية زيارة لمستشفى كريست تشورش الذي يتعالج فيه جرحى الهجوم الإرهابي الغادر، وأعربا لهم عن تمنياتهما بالشفاء العاجل.

وبعد ذلك أجرى السيد نائب الرئيس والسيد وزير الخارجية زيارة لمسجد النور الذي لقي فيه العشرات من أشقائنا المسلمين حتفهم جراء الهجوم الإرهابي الغاشم، وتضرعا بالدعاء للضحايا الأبرياء.

ومن جهة أخرى، عقد السيدان نائب الرئيس ووزير الخارجية اجتماعاً مع السيدة ليان دالزيل رئيسة بلدية كريست تشورش، وأعربا لها عن شكرهما للتضامن الكبير الذي أبداه سكان كريست تشورش مع أبناء الجالية المسلمة المقيمة في المدينة.

وعقد السيدان نائب الرئيس ووزير الخارجية اجتماعاً مع السيدة باتسي ريدي حاكمة نيوزيلندا، ونقلا لها تعازي السيد الرئيس رجب طيب أردوغان وتحياته.

وختاماً، وضع السيدان نائب الرئيس ووزير الخارجية إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري "Bridge of Remembrance"، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد بواسع رحمته كافة شهدائنا وضحايا الإرهاب الذين ضحوا بأرواحهم كرمى لمستقبلنا.

وبهذه المناسبة أكد السيد الوزير على أن تركيا تعرفت على الإرهاب الدولي لأول مرة من خلال الهجمات النكراء التي ارتكبت ضد دبلوماسيينا وأفراد أسرهم.