#

تابع الوزارة:

زيارة وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو إلى بلغاريا، 30-31 يناير/كانون الثاني 2020

زيارة وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو إلى بلغاريا، 30-31 يناير/كانون الثاني 2020

يجري وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو زيارة إلى صوفيا عاصمة بلغاريا الجارة والحليفة، لمناقشة العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية، في الفترة 30-31 يناير/كانون الثاني 2020.

التقى السيد وزير الخارجية رجال وسيدات الأعمال الأعزاء الأتراك في بلغاريا، في 30 يناير 2020.

صرح السيد تشاووش أوغلو أن عالم الأعمال يمثل نقطة محورية من أجل تعزيز علاقات التعاون بين تركيا وبلغاريا.

كما قال وزير الخارجية إننا مصممون على مزيد من تطوير علاقاتنا الاقتصادية والتجارية، ورفع حجم التبادل التجاري إلى 10 مليارات يورو.

في وقت لاحق من ذلك اليوم، اجتمع السيد الوزير مع مواطنينا والجالية التركية في بلغاريا، ونقل تحيات الرئيس أردوغان والشعب التركي إليهم.

أفاد السيد مولود تشاووش أوغلو أننا نرغب في تطوير علاقاتنا الودية وتعاوننا مع بلغاريا في جميع الجالات، وأن أقوى دعم لنا في هذا الشأن يأتي من مواطنينا والجالية التركية في بلغاريا.

تم استقبال وزير الخارجية من قبل رئيس وزراء بلغاريا، بويكو بوريسوف، في 31 يناير 2020.

تم خلال اللقاء، بحث الخطوات التي من شأنها تعزيز التعاون في المجالين الاقتصادي والتجاري.

صرح السيد الوزير أن لدينا الكثير لنقوم به مع بلغاريا.

وفي اليوم نفسه، التقى السيد تشاووش أوغلو وزيرة الخارجية البلغاري ايكاترينا غيشيفا زهارييفا.

صرح السيد الوزير أنهما ناقشا الاستعدادات للاجتماع الثاني لمجلس التعاون الرفيع المستوى مع نظيرته، خلال زيارته الرسمية الأولى إلى بلغاريا.

أكد السيد الوزير أن علاقاتنا مع جارتنا بلغاريا تستمر في التقدم في كل مجال.

وفي وقت لاحق، تم استقبال وزير الخارجية من قبل رئيسة الجمعية الوطنية البلغارية، سفيتا كارايانشيفا.

خلال الاجتماع، تم بحث الخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير التعاون بين برلماني البلدين.

قال السيد الوزير إننا نعتزم عقد الاجتماع الثلاثي الثاني للجان الشؤون الخارجية لبرلمانات تركيا وبلغاريا ورومانيا، في تركيا خلال الأشهر المقبلة.

وفي وقت لاحق من اليوم، استقبل رئيس بلغاريا، رومان راديف، الوزير تشاووش أوغلو، ونقل اليسد الوزير تحيات الرئيس أردوغان إلى رئيس بلغاريا.

قال وزير الخارجية إننا سنعمل معًا وفقًا لإرادتنا المشتركة لتطوير علاقاتنا في جميع المجالات على أساس المصلحة المشتركة.

أخيرًا، قام السيد الوزير بزيارة مسجد بانياباتشي في صوفيا، والذي تم ترميمه من قِبل وكالة التعاون والتنسيق التركية، واجتمع مع المفتيين في مكتب المفتي العام.