#

الرقم: 36، التاريخ: 18 شباط/فبراير 2019، بيان صحفي حول الذكرى السنوية السابعة والستين لعضوية تركيا في حلف الناتو

يصادف اليوم (18 فبراير) الذكرى السنوية السابعة والستين لانضمام تركيا إلى حلف الناتو، حيث أن هذا الانضمام يشكل محوراً رئيسياً لسياستنا الدفاعية والأمنية. وقد قامت تركيا وفي إطار المسؤوليات والالتزامات الناجمة عن عضويتها في حلف الناتو، بحماية حدود الحلف الناتو بنجاح وتمسكت بقيم الحلف ومبادئه. كما قدمت عضويتنا في حلف الناتو أيضاً إسهامات كبيرة لأمننا.

تلعب تركيا دوراً فعالاً في عمليات صنع القرار في حلف الناتو، بما لها من مكانة استراتيجية وفريدة داخل الحلف، وتقدم إسهامات كبيرة لقدرة الناتو على مواجهة التحديات الناشئة من خلال مهاراة الحلف في التكيف مع الديناميات المتغيرة بسرعة، وتضطلع بمسؤوليات حاسمة في البعثات والعمليات التي ينفذها الناتو، وتعمل على تعزيز الشراكات.

وفي هذه الأيام التي تتنوع فيها التحديات الأمنية وتتضاعف وتكتسب خصائص هجينة، فإنه من الواضح أن مبادئ التضامن والأمن الجماعي التي يجسدها حلف الناتو أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى.

ولا بد من مكافحة جميع المخاطر والتهديدات، ولا سيما الإرهاب الذي يشكل تهديداً لتركيا وللحلف وللاستقرار في المنطقة الأوروأطلسية ككل، بعزم وإصرار استناداً إلى مبادئ عدم تجزئة الأمن والتضامن مع الحلف. وسنواصل العمل مع حلفائنا لضمان قيام الناتو بما هو ملقاة على عاتقها في هذا السياق.