#

الرقم: 334، التاريخ: 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، بيان صحفي حول محاولة إحراق المصحف الشريف في النرويج

ندين بأشد العبارات الإساءة لكتابنا المقدس القرآن الكريم خلال مظاهرة نظمتها منظمة معادية للإسلام في تاريخ 16 نوفمبر 2019 في مدينة كريستيانساند النرويجية. ونتوقع أن يتم منع مثل هذه الأعمال مستقبلا وإحالة المسؤولين عنها إلى العدالة في أسرع وقت.

نشعر بقلق عميق إزاء تزايد التمييز ضد المسلمين، ومناهضة الإسلام، والهجمات على المساجد في دول أوروبا الغربية في الآونة الأخيرة.

ينبغي حل قضية معاداة الإسلام وكراهية الأجانب على الفور بسبب وصول هذه المشكلة إلى أبعاد أكثر إثارة للقلق يوم بعد يوم.

السياسيون الذين يحرضون على هذه الاتجاهات بخطاباتهم العنصرية واليمينية المتطرفة، وبمشاركاتهم في وسائل الإعلام الاجتماعي، يشكلون في الحقيقة الأساس الإيديولوجي لمثل هذه الهجمات المسيئة للدين.

هذه الهجمات لا تستهدف المسلمين فحسب، بل تشكل أيضًا تهديدًا للبشرية جمعاء. بهذه المناسبة، نكرر دعوتنا للمجتمع الدولي للعمل سويا من أجل القضاء الكامل على هذا الفيروس الذي يهدد العالم بأسره.

من المهم أن يتم تطبيق قرار الأمم المتحدة بشأن مكافحة الإرهاب​ القائم على الدين أوالمعتقد وأعمال ​العنف​ الأخرى من قبل جميع الدول الأعضاء. وستواصل تركيا قيادة الجهود الدولية في هذا الاتجاه.