#

الرقم: 192، التاريخ: 2 تموز/يوليو 2019، بيان صحفي حول توقيع الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح فيرجينيا غامبا ’خطة عمل’ مع ما يسمى بـ ’قوات سورية الديمقراطية’ التي يهيمن عليها تنظيم ب ك ك/ب ي د/ي ب ك الإرهابي

عقدت الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح فيرجينيا غامبا اجتماعاً مع "فرحات عبدي شاهين" الذي يعد أحد إرهابيي تنظيم ب ك ك والذي يتولى قيادة ما يسمى بـ "قوات سورية الديمقراطية" التي يهيمن عليها تنظيم ب ك ك/ب ي د/ي ب ك الإرهابي، دون علم الأعضاء العاملين في مكتب الأمم المتحدة في جنيف، ووقعت معه على "خطة عمل"، وهو ما نعتبره تطوراً خطيراً للغاية على صعيد الأمم المتحدة نستنكره بشدة.

وعقب حدوث هذا التطور تم التواصل على الفور مع سلطات الأمم المتحدة والقيام بالمبادرات اللازمة لديها. ولا يمكن على الإطلاق تفسير قيام الأمم المتحدة التي ينبغي لها أن تقف في الصفوف الأمامية في مجال مكافحة الإرهاب، بعقد اتفاقية مع تنظيم إرهابي. كما أن هذا الوضع يشكل في الوقت ذاته انتهاكاً صارخاً من قبل الأمم المتحدة للقرارات ذات الصلة التي اتخذتها هي بالذات.

إن تأكيد الأمم المتحدة على ارتكاب تنظيم ب ك ك/ب ي د/ي ب ك الإرهابي أخطر الجرائم ضد الأطفال على صعيد القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك التجنيد القسري، أمر مهم من حيث الكشف عن سجل الأحداث الخاص بالتنظيم الإرهابي مرة أخرى. ولا يمكن القبول بتاتاً باتخاذ الأمم المتحدة تنظيماً إرهابياً يداه ملطختان بالدماء كمحاور لها بغية معالجة هذه المشكلة.