#

الرقم: 163، التاريخ: 12 حزيران/يونيو 2019، بيان صحفي حول اعتماد مجلس النواب الهولندي قرارات مناوئة لتركيا

نرفض بشدة القرارات التي اتخذها مجلس النواب الهولندي أمس (11 حزيران/يونيو) بمبادرة من الأوساط المناوئة لتركيا، والادعاءات الواهية والمليئة بالافتراءات والتي تضمنتها هذه القرارات ضد تركيا.

ويجب أن يكون معلوماً للجميع أن مثل هذه المساعي الكيدية التي تفتقر إلى الفهم والجدية لن تبقى بلا رد بالنسبة للذين يلجؤون إليها. كما أن مفهوم السياسة الذي يعمل على التصرف بشكل آني عبر اللجوء إلى الشعبوية من أجل لفت انتباه الناخبين، ووفقاً لآخر التحليلات، سيلحق الضرر بمن يستسلم للمقاربات المنافية للعقل والمنطق.

سيتخذ مجلس النواب الهولندي خطوة صائبة إذا ما اتجه إلى تناول المواضيع الخطرة التي تهدد القيم الأوربية، بدلاً من التطرق إلى مواضيع مناهضة لتركيا تتغذى من الأحكام المسبقة. وفي هذا السياق، سيكون من المفيد منح الأولوية لبحث التدابير الواجب اتخاذها لمواجهة تصاعد اليمين المتطرف ومعاداة الأجانب والعنصرية ومناهضة الإسلام وازدياد الهجمات التي تستهدف المساجد.

ومن الواضح أن اتخاذ البرلمان مثل هذه الخطوات الواهية والسيئة النية والتي لا نعلم الهدف الذي تخدمه، في هذه المرحلة يتم فيها بذل الجهود من أجل تطبيع العلاقات بين تركيا وهولندا وتشهد تطورات إيجابية نتيجة الخطوات التي تم اتخاذها بشكل متبادل، لن تساهم في تطوير العلاقات القائمة بين البلدين.