#

الرقم: 155، التاريخ: 1 حزيران/يونيو 2019، بيان صحفي حول الأنشطة الاستيطانية غير القانونية التي تقوم بها إسرائيل في القدس الشرقية

إن استمرار إسرائيل في ممارسة الأنشطة الاستيطانية غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر رمضان المبارك أيضاً هو دليل جديد على الوجه اللاإنساني لإسرائيل.

لقد واصلت إسرائيل اغتصاب حقوق الشعب الفلسطيني مؤخراً من خلال الموافقة على بناء أكثر من 800 وحدة استيطانية إضافية في القدس الشرقية التي نعترف بكونها عاصمة لدولة فلسطين.

لقد حان الوقت لوضع حد للقرارات التي تهدف إلى النيل من الوضع القانوني للقدس ونسف رؤية حل الدولتين، والتي تتخذها إسرائيل وهي تضرب بعرض الحائط حقوق الإنسان الأساسية والقانون الدولي.

لن نقبل أبداً بإعادة كتابة التاريخ في فلسطين، ولا باستبدال العدالة بالمصالح الاقتصادية وتجاهل الكرامة والشرعية فيها. وسنواصل على الدوام دعم أشقائنا الفلسطينيين والقضية الفلسطينية المحقة.