#

الرقم: 145، التاريخ: 20 أيار/مايو 2019، بيان صحفي مشترك صادر عن وزارة خارجية الجمهورية التركية ووزارة خارجية الولايات المتحدة المكسيكية حول اجتماع العمل الذي عقده وزيرا خارجية البلدين

مدينة مكسيكو، في 20 أيار/مايو 2019

عقد السيد مولود تشاووش أوغلو وزير خارجية الجمهورية التركية والسيد مارسيلو إبرارد كاساوبون وزير خارجية الولايات المتحدة المكسيكية، اليوم، اجتماع عمل في مدينة مكسيكو.

وأكد السيدان وزيرا الخارجية على أن الحوار السياسي القائم بين البلدين في إطار التعاون والشراكة الاستراتيجيين وصل إلى مستوى ممتاز بعد مضي 90 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. كما أكدا على أهمية مواصلة الحوار البناء والوثيق والفعال بغية تعزيز وتطوير جدول الأعمال الثنائي على كافة الصعد.

وأعرب السيدان وزيرا الخارجية مجدداً عن أهمية تحقيق تقدم فيما يخص تعزيز العلاقات الاقتصادية، وتوافقا حول تشجيع المؤسسات العامة المعنية وقطاع الأعمال على تكثيف الجهود التي تبذلها من أجل زيادة تدفق التجارة والاستثمارات وتنويعها. وشددا على أهمية الاستفادة من المقدرات والفرص القائمة في المجالات التي تتمتع بالأولوية بالنسبة لتركيا والمكسيك، وعلى ضرورة تشكيل الإطار القانوني الذي سيحقق ذلك.

وأعرب السيدان وزيرا الخارجية عن ترحيبهما بانطلاق الرحلات الجوية المباشرة التي تسيرها الخطوط الجوية التركية بين البلدين في شهر آب/أغسطس القادم. وستساهم هذه الخطوة في إحياء العلاقات بين البلدين في مجالات السياحة والتجارة والاستثمارات.

وأكد السيدان وزيرا الخارجية على الدعم الذي تقدمه حكومتا بلديهما لتعددية الأطراف، وتوافقا على العمل المشترك من أجل تعزيز مجموعة التعاون الاقتصادي فيما بين القارات MIKTA التي تعتبر منتدى حوارياً غير رسمي يتناول المواضيع ذات الاهتمام المشترك. كما شددا على أهمية الإسهام في الجهود الرامية إلى إيجاد حلول بناءة للتحديات الدولية الخطيرة كالهجرة والتنمية والتغير المناخي والإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة وحقوق الإنسان. وأجرى السيدان وزيرا الخارجية أيضاً مشاورات حول المواضيع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأخيراً، أعرب الوزير تشاووش أوغلو والوزير إبرارد عن استعدادهما لتعزيز اللجنة الوطنية الثنائية التي تعتبر آلية ثنائية تتيح الفرصة لمتابعة جدول الأعمال المشترك بين البلدين وتحديد مجالات التعاون الجديدة. وأصدر السيدان وزيرا الخارجية تعليمات للفرق العاملة لديهما لإجراء تقييم للنتائج التي تحققت لغاية الآن، وذلك بغية توجيه فعاليات اللجان الفرعية التي تتشكل منها اللجنة الرئيسية.