#

الرقم: 124، التاريخ: 4 أيار/مايو 2019، بيان صحفي حول البيان الصادر عن السيدة فيديريكا موغيريني المفوضة السامية للاتحاد الأوربي لشؤون العلاقات الخارجية والسياسة الأمنية

نرفض البيان الذي أصدرته اليوم (4 أيار/مايو) السيدة فيديريكا موغيريني المفوضة السامية للاتحاد الأوربي لشؤون العلاقات الخارجية والسياسة الأمنية حول الأنشطة التي تقوم بها تركيا في مجال البحث عن الهيدروكربونات في شرق البحر المتوسط.

تستند الأنشطة التي تقوم بها تركيا فيما يتعلق بمصادر الهيدروكربون في منطقة شرق البحر المتوسط ​​على حقوقها المشروعة النابعة عن القانون الدولي. وكما أكدنا سابقاً في مناسبات عديدة فإننا سنحمي حقوقنا ومصالحنا ضمن الجرف القاري الذي تمتلكه تركيا على اعتبار أن لديها أطول خط ساحلي في المنطقة، وكذلك الحقوق الأساسية التي تملكها جمهورية قبرص الشمالية التركية حول الجزيرة. ولم تتوانى تركيا لغاية اليوم عن اتخاذ الخطوات اللازمة في هذا السياق، وهو ما ستثابر عليه في المستقبل أيضاً.

وفي حقيقة الأمر، فإن إدارة قبرص الجنوبية اليونانية هي التي قامت بتعريض الأمن والاستقرار في شرقي المتوسط ​​للخطر بشكل غير مسؤول، وتجاهلت الحقوق غير القابلة للتصرف في الموارد الطبيعية والتي يملكها القبارصة الأتراك الذين يعتبرون مالكين مشتركين لجزيرة قبرص، ورفضت اقتراحات التعاون، ولم تتخلى عن الأنشطة الأحادية الجانب في المنطقة على الرغم من التحذيرات التي وجهناها.

إن اعتراف جميع اللاعبين من خارج منطقة شرقي المتوسط بعدم إمكانية استبعاد تركيا وجمهورية قبرص الشمالية التركية من معادلة الطاقة في المنطقة، وتوقفهم عن تقديم الدعم غير المشروط لإدارة قبرص الجنوبية اليونانية، سيكون بمثابة مقاربة حكيمة من شأنها أن تحول دون حدوث المزيد من الفوضى في المنطقة.

ومن جهة أخرى، لا يحق لأؤلئك الذين لم يتخذوا أية خطوة لحل هذه المشكلة منذ سنوات، أن يقدموا النصح لنا اليوم.