#

الرقم: 288، التاريخ: 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018، بيان صحفي حول الذكرى المئة والستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية التركية وجمهورية البرازيل الاتحادية

يصادف هذا العام الذكرى الـ 160 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين تركيا والبرازيل. حيث وقعت الدولة العثمانية والإمبرطورية البرازيلية في عام 1858 اتفاقية الصداقة والإقامة والتجارة والملاحة والتي أسست العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين. كما بدأت العلاقات السياسية بين الجمهورية التركية وجمهورية البرازيل الاتحادية من خلال التوقيع على اتفاقية الصداقة التي وقعها الجانبان في عام 1927.

وقد أقامت تركيا والبرازيل اللتين تعتبران دولتين صاعدتين ملتزمتين بالسلام وتعددية الأطراف عبر ما تمتلكانه من اقتصادات ومجتمعات ديناميكية، علاقات متعددة الأبعاد فيما بينهما على مدى هذه السنوات، ومازالتا تعملان على تعزيز هذه العلاقات.

وتعتبر البرازيل أول شريك استراتيجي وأكبر شريك تجاري لتركيا في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي. وفي عام 2006 أنشأ البلدان فيما بينهما لجنة تعاون رفيعة المستوى. وفي عام 2010 بدأت تركيا والبرازيل مرحلة جديدة ارتقتا فيها بعلاقاتهما الثنائية إلى مستوى التعاون الاستراتيجي من خلال التوقيع على خطة العمل من أجل الشراكة الاستراتيجية.

ويتزايد زخم العلاقات التجارية والاقتصادية بين تركيا والبرازيل بالتماشي مع روح التعاون الاستراتيجي. وبلغ حجم التبادل التجاري بين الجانبين 3 مليارات دولار في عام 2017. وتزايد عدد السياح بين البلدين بشكل منتظم بفضل الرحلات الجوية التي تنظمها الخطوط الجوية التركية بين إسطنبول وسان باولو منذ عام 2009.

كما شهدت السنوات الأخيرة زيادة في وتيرة الحوار في مختلف المنابر الدولية مثل الأمم المتحدة ومجموعة العشرين، وفي المنظمات الإقليمية مثل السوق المشتركة الجنوبية (MERCOSUR).

وتقوم سفارتنا في برازيليا وقنصليتنا العامة في سان باولو بالاحتفال بهذه المناسبة الهامة من خلال النشاطات المختلفة التي تقيمها على مدار العام.

وبمناسبة الذكرى الـ 160 لإقامة العلاقات الدبلوماسية مع البرازيل، فإن تركيا عازمة على تطوير علاقاتها الثنائية وتعزيز أواصر الصداقة القائمة مع البرازيل من خلال الحوار والتعاون.