#

الرقم: 242، التاريخ: 15 أيلول/سبتمبر 2018، بيان صحفي حول الذكرى المئوية لتحرير باكو من قبل جيش القوقاز الإسلامي

يصادف 15 أيلول/سبتمبر 2018، الذكرى المئوية لتحرير باكو بقيادة جيش القوقاز الإسلامي الذي قاده نوري باشا (كيلليغيل)، والذي تشكل مباشرة بعدما طلبت أذربيجان الشقيقة المساعدة والعون من الإمبراطورية العثمانية، فور إعلان استقلالها الأول في عام 1918.

وقد مهد تحرير باكو في ذلك الوقت الطريق أمام نقل العاصمة من غانجا إلى باكو وضمان وحدة الأراضي الأذربيجانية وشكل الأساس لترسيم الحدود الحالية لأذربيجان. والذكرى السنوية لهذا النصر العظيم الذي حققه جيش القوقاز الإسلامي الذي تم تشكيله من جنود النخبة في الأشهر الأخيرة من الحرب العالمية الأولى وإرساله إلى أذربيجان، يتبوأ مكانة مميزة باعتباره رمزاً للأخوة والتضامن بين تركيا وأذربيجان.

وبمناسبة هذه الذكرى السنوية الجليلة، سيتم اليوم في باكو تنظيم برنامج احتفالي يشارك فيه السيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية والسيد إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان. وستشارك وحدات تابعة للقوات المسلحة التركية وأخرى تابعة للقوات المسلحة الأذرية جنباً إلى جنب في هذه الاحتفالات.

ويشكل جيش القوقاز الإسلامي وهذه الذكرى السنوية التي تحمل معان عظيمة، أحد أهم المعالم الرئيسية لوحدة المصير بين تركيا وأذربيجان والتي يعبر عنها القول المأثور "شعب واحد ودولتان".

نتوجه بالتهنئة بمناسبة الذكرى السنوية لتحرير باكو، ونقف إجلالاً وإكباراً أمام ذكرى 1132 من شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم في هذا السبيل مع أشقائنا الأذربين الذين استشهدوا من أجل وطنهم، ونسأل الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته.