#

تابع الوزارة:

بيان مشترك لوزراء خارجية ميكتا حول الإرهاب والتطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب ، 24 ايلول 2019

بيان مشترك لوزراء خارجية ميكتا حول الإرهاب والتطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب ، 24 ايلول  2019

نحن ، وزراء خارجية المكسيك وإندونيسيا وجمهورية كوريا وتركيا وأستراليا (ميكتا) نعيد التأكيد على إدانتنا الشديدة للإرهاب وللتطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره والمرتكب من أي جهة وبأي هدف. علاوة على ذلك ، نعرب عن قلقنا البالغ لاستخدام الإنترنت لهذه الأغراض بما في ذلك التحريض على التمييز والعنف بدافع الكراهية والعنصرية وكراهية الأجانب والتعصب الديني.

تؤكد هجمات كرايست شيرش وإلباسو الأخيرة ، كما أفعال عنف أخرى، على الحاجة الملحة إلى زيادة التعاون الدولي والعمل المتضافرلمنع الإرهاب ولمكافحته ولمنع التطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب. نحن ملتزمون وندعو إلى التنفيذ الكامل لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ولاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب ولبيان قادة مجموعة العشرين في هامبورغ عام 2017 لمكافحة الإرهاب ولبيان قادة مجموعة العشرين لمنع استغلال الإنترنت بدافع الإرهاب والتطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب.

ما زلنا ملتزمين بالتمسك بمبادئ الفضاء الإلكتروني المفتوح والحروالآمن وفقًا للقانون الوطني والدولي ومع الاحترام التام لحقوق الإنسان والحريات الأساسية مثل حرية التعبيروالوصول إلى المعلومات. نحن مصممون على ضمان عدم استخدام الفضاء الإلكتروني لأغراض إرهابية وللتطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب. نؤكد على الجهود المبذولة بنداء كرايست شيرش للعمل . وما زلنا ملتزمين بتعزيز حقوق الإنسان وإنهاء جميع أشكال التمييز وكراهية الأجانب والعنصرية والتعصب الديني من خلال التعاون الدولي. كما ان الحاجة إلى تقييد الاستحصال على الأسلحة والوسائل والتقنيات القادرة على إلحاق الضررعلى نطاق واسع ، هي مجال آخرمن مجالات الاهتمام المشترك.

في ضوء الضرورة الملحة لهذه القضية ، ندعو المجتمع الدولي إلى اغتنام الفرصة التي قدمتها الدورة الرابعة والسبعون القادمة للجمعية العامة للأمم المتحدة لتعزيز التعاون المتعدد الأطراف لمنع الإرهاب ولمكافحته و لمنع التطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب.